موسكو: بات من غير الممكن مواصلة المشاورات مع أستراليا وهولندا بشأن تحطم الماليزية شرقي أوكرانيا

حدث اليوم الاخبارية: أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، أنه بات من غير الممكن مواصلة المشاركة في المشاورات مع أستراليا وهولندا بشأن تحطم طائرة البوينغ الماليزية في شرق أوكرانيا عام 2014.
قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إن روسيا ترى أنه من غير الممكن مواصلة المشاركة في المشاورات مع أستراليا وهولندا بشأن تحطم الطائرة الماليزية.
وأوضحت الخارجية أنه دون انتظار نتائج المشاورات، وبعد مرور ثلاث جولات فقط، اختارت لاهاي مسارا مختلفا عن طريق تقديم شكوى ضد روسيا في المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.
وأضافت أن “مثل هذه الإجراءات غير الودية لهولندا تجعل استمرار المشاورات الثلاثية ومشاركتنا فيها بلا معنى”.
وأكدت أن روسيا دعت منذ البداية إلى إجراء تحقيق كامل وشامل ومستقل وفقا لأحكام قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2166، وأشارت مرارا إلى أوجه القصور في التحقيقات في تحطم تلك الطائرة.
وأوضحت الخارجية أن روسيا كانت منفتحة على الاتصالات في إطار التحقيق، وعرضت المساعدة الشاملة، وسلمت كمية كبيرة من المواد القيمة التي تلقي الضوء على ما حدث، ودحضت العديد من “استنتاجات” التحقيق.
وقالت في بيانها: “بالإضافة إلى ذلك، عندما اتفقنا في عام 2018 على إجراء مشاورات ثلاثية مع أستراليا وهولندا حول مجموعة كاملة من القضايا المتعلقة بظروف تحطم الطائرة، انطلقنا من افتراض أن مثل هذه المشاورات ستساعد في تحديد الأسباب الحقيقية لتحطم الطائرة، استنادا إلى الحقائق. … ومع ذلك، لم تسع أستراليا وهولندا إلى فهم ما حدث بالفعل في صيف عام 2014، لكنهما كانا يهدفان فقط إلى دفع روسيا إلى الاعتراف بالذنب والحصول على تعويضات لأقارب الضحايا”.
تجدر الإشارة إلى أن الطائرة الماليزية من طراز “بوينغ 777” تم إسقاطها شرقي أوكرانيا، التي شهدت نزاعا مسلحا، في يوليو 2014، ما أسفر عن مصرع جميع الركاب، الذين كانوا على متنها والبالغ عددهم 298 شخصا.
المصدر: وكالات