مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة يعقد جلسة عاجلة حول بيلاروس

مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة يعقد جلسة عاجلة حول بيلاروس
صوت مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، لصالح إجراء مناقشة عاجلة حول الوضع في بيلاروس في 18 سبتمبر، بناء على طلب ألمانيا التي تترأس الاتحاد الأوروبي في الوقت الراهن.
تم اتخاذ القرار بأغلبية 25 صوتا، بما في ذلك أوكرانيا والبرازيل والمكسيك. وامتنعت 20 دولة عن التصويت. وعارضت فنزويلا والفلبين، القرار.
وشدد يوري أمبرازيفيتش الممثل الدائم لبيلاروس في مكتب الأمم المتحدة بجنيف، على أن “الوضع الحالي في البلاد لا يعطي أي سبب أو ذريعة بإجراء مناقشات عاجلة أو عادية”.
وشدد على أن المطالبة بإجراء مثل هذه المناقشات هي “محاولة لممارسة ضغط سياسي” على السلطات في مينسك، واعتبره بمثابة “تدخل مباشر في الشؤون الداخلية للبلاد”.
وتشهد المدن البيلاروسية احتجاجت خلال الأسابيع الأخيرة مناهضة للرئيس ألكسندر لوكاشينكو، وتطالبه بترك السلطة. وتتصدى السلطات لهذه الاحتجاجات غير المرخصة وتعتقل بعض المشاركين فيها.
المصدر: وكالات