في ثالث أيام الهدنة في قره باغ.. يريفان وباكو تتبادلان الاتهامات بانتهاكها

حدث اليوم الاخبارية: اتهمت وزارة الدفاع الأرمنية القوات الأذربيجانية بمعاودة الهجوم على خط التماس في إقليم قره باغ فجر اليوم الثلاثاء، فيما أفادت باكو بقصف أرمني استهدف عددا من مناطق البلاد.
وكتبت الناطقة الصحفية باسم وزارة الدفاع الأرمنية شوشان ستيبانيان عبر “فيسبوك” أن الوضع على خط التماس كان متوترا لكنه مستقر إلى حد ما طوال الليل، بيد أن “الخصم استأنف عمليات مصحوبة بقصف صاروخي ومدفعي كثيف” على مختلف المحاور، ولا سيما في القطاع الشمالي الشرقي.
وذكر ممثل آخر عن الدفاع الأرمنية هو أرتسرون هوفانيسيان، أن القوات الأذربيجانية تحولت إلى الهجوم على كافة محاور خط التماس تقريبا.
وأعلنت يريفان عن تدمير 5 مسيرات و7 آليات مدعة أذربيجانية ومقتل 220 عسكريا أذربيجانيا خلال اليوم الماضي، لتبلغ حصيلة خسائر أذربيجان 173 مسيرة و16 مروحية و18 طائرة و521 قطعة من المدرعات إضافة إلى 5139 قتيلا، حسب معطيات الحكومة الأرمنية.
من جانبها، أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية صباح اليوم أن القوات الأرمنية قصفت أربع مناطق بمحيط قره باغ، وهي غورانبوي وترتار وآغدام وأغجابادي، فيما نفت يريفان هذه الأنباء ووصفتها بالزائفة.
وأشارت الدفاع الأذربيجانية إلى تصديها لمحاولات هجوم معاكس أرمني، وقالت: إن “وحدات تابعة للقوات المسلحة الأرمنية، التي لا تلتزم بنظام الهدنة الإنسانية، وبعد إعادة تجميع وإعادة انتشار قواتها، حاولت بمجموعات صغيرة مهاجمة مواقع الجيش الأذربيجاني على بعض محاور الجبهة” مؤكدة أن الجيش الأذربيجاني صد هذه الهجمات.
وأضافت الدفاع الأذربيجانية أن قواتها دمرت عددا كبيرا من المعدات المعادية، بما في ذلك ثلاث راجمات صواريخ “بي إم -21 “غراد” ، ومنظومة صواريخ مضادة للطائرات “تور إم 2 كيه إم”، ومدفع “شيلكا” ذاتي الحركة مضاد للطائرات، إضافة إلى ثلاث طائرات مسيرة.
وأكد كل من باكو ويريفان التزامه باتفاق وقف إطلاق النار الذي توصل إليه الاجتماع الثلاثي لوزراء خارجية روسيا وأذربيجان وأرمينيا في موسكو السبت الماضي.
المصدر: وكالات
تابعوا RT علىRT