الفلبين تبعد جنديا أمريكيا قتل امرأة متحولة جنسيا

حدث اليوم الاخبارية: الفلبين تبعد جنديا أمريكيا قتل امرأة متحولة جنسيا
رحلت الفلبين إلى الولايات المتحدة جنديا من مشاة البحرية، أدين بقتل امرأة من المتحولين جنسيا عام 2014 بعد أن منحه الرئيس رودريغو دوتيرتي عفوا مطلقا.
وقالت متحدثة باسم مكتب الهجرة، إن جوزيف سكوت بيمبرتون غادر مطار مانيلا الدولي على متن طائرة عسكرية أمريكية في طريقها إلى الولايات المتحدة.
وأضافت المتحدثة في مقابلة تلفزيونية، أن ممثلين للسفارة الأمريكية رافقوا بيمبرتون وهو في طريقه للمطار.
وكانت محكمة قد أدانت بيمبرتون بقتل جينفر لود في فندق في أولونجابو خارج القاعدة البحرية الأمريكية السابقة شمال غرب العاصمة مانيلا قبل ست سنوات، في قضية أثارت نقاشا بشأن الوجود العسكري الأمريكي في مستعمرتها السابقة.
وقوبل عفو دوتيرتي عن بيمبرتون بإدانة من نشطاء، وصفوا تلك الخطوة بأنها “استهزاء بالعدالة”.
وقال هاري روك المتحدث باسم الرئاسة، الذي عمل محاميا في محاكمة بيمبرتون، إن قرار دوتيرتي ربما يكون نابعا من رغبته في الحصول على لقاحات فيروس كورونا التي تطورها شركات أمريكية.
لكن وزارة الصحة الفلبينية، قالت بسرعة، إن الشركات الأمريكية التي تصنع اللقاحات والتي تجري الحكومة الفلبينية محادثات معها لم تضع أي شروط.
المصدر: “رويترز”