الجيش الإثيوبي ينوي استخدام الدبابات والمدفعية في معركة استعادة عاصمة تيغراي

حدث اليوم الاخبارية: أعلن الجيش الإثيوبي اليوم الأحد عن نيته استخدام المدفعية والدبابات في المعركة من أجل استعادة السيطرة على مدينة ميكيلي، مركز إقليم تيغراي المتمرد شمال البلاد.

ونقلت وكالة “رويترز” عن المتحدث باسم الجيش، الكولونيل ديجين تسيجايي، تصريحه لهيئة الإذاعة والتلفزيون الرسمية، بأن الحملة العسكرية من أجل استعادة السيطرة على الإقليم الواقع عند الحدود مع إريتريا والسودان تدخل مرحلة حاسمة متمثلة في محاصرة ميكيلي باستخدام الدبابات وإنهاء المعركة في المناطقة الجبلية والتقدم نحو الحقول.

وحذر المسؤول العسكري من أن القوات الحكومية قد تستخدم المدفعية في قصف المدينة التي يبلغ عدد سكانها 500 ألف شخص، قائلا: “حتى الآن لم نهاجم سوى مواقع يتمركز فيها المقاتلون المتمردون لكن قضية ميكيلي قد تكون مختلفة. بودنا بعث رسالة إلى سكان ميكيلي كي ينجوا من أي هجمات مدفعية ويحرروا أنفسهم من المتمردين”.

واتهم المتحدث المتمردين بالاختباء في صفوف المدنيين، داعيا السكان إلى الابتعاد عنهم، مضيفا: “بعد ذلك لن تكون هناك رحمة”.

وأطلقت حكومة أديس أبابا حملتها العسكرية في الإقليم أوائل الشهر الجاري، محملة “الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي” المعارضة المسؤولية عن مهاجمة قواعد عسكرية للجيش في المنطقة.

المصدر: رويترز